أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أعلنت دولة الفاتيكان أن البابا فرانسيس يصلي من أجل ضحايا تفجير قنبلة على جانب طريق لدى مرور حافلة سياحية بمصر.

وفي برقية عزاء أرسلها وزير خارجية الفاتيكان، السبت إلى الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، قال البابا فرانسيس إنه "حزين بشدة" إزاء الهجوم الذي وقع قرب أهرامات الجيزة.

وأسفر الهجوم الذي وقع الجمعة عن مقتل ثلاثة سائحين ومرشدهم المصري، وإصابة 10 أشخاص آخرين بجروح خطيرة.

كما ذكرت الفاتيكان أن البابا فرانسيس استحضر البركة الإلهية على مصر وشعبها، بينما عبر عن ثقته في أن "الجميع سيعملون من أجل تجاوز العنف بالتضامن والسلام".

ومن ناحية أخرى، أعلنت وزارة الداخلية المصرية، السبت، أن قوات الأمن قتلت 40 متطرفا في مداهمات بشبه جزيرة سيناء ومنطقة القاهرة الكبرى.

وأضافت أن المتطرفين كانوا يجهزون لشن هجمات تستهدف منشآت سياحية وكنائس وأماكن أخرى.