رام الله - سكاي نيوز عربية

اقتحم الجيش الإسرائيلي مدينة طولكرم شمالي الضفة الغربية، وشرع بهدم منزل شاب فلسطيني قتل في أكتوبر الماضي مستوطنين اثنين، قبل أن يقتله الجيش الإسرائيلي الخميس الماضي.

وأفاد مراسل "سكاي نيوز عربية" في رام الله، أن الجيش الإسرائيلي حل بضاحية الشويكة في المدينة، وباشر بهدم منزل أشرف نعالوة، منفذ عملية مستوطنة "بركان" في 7 أكتوبر الماضي.

وقتل الجيش الإسرائيلي نعالوة خلال عملية عسكرية في مخيم عسكر الجديد بمدينة نابلس في الضفة الغربية. وبحسب مصادر إسرائيلية فإن الهدم سيشمل أحد طوابق المنزل الذي يعود للمنفذ.

وتجمع في المكان عدد كبير من المواطنين الفلسطينيين للتصدي لعملية الهدم، فيما أعلنت وزارة التربية الفلسطينية تعطيل الدراسة في طولكرم حفاظا على سلامة الطلاب.

أخبار ذات صلة

عملية طعن في القدس وإسرائيل تحدد هوية المنفذ
الجيش الإسرائيلي يقتحم رام الله والبيرة بعشرات الآليات