أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أعلن الجيش المصري، الأربعاء، حصيلة الخسائر التي أوقعها في صفوف الإرهابيين وعتادهم في سيناء، خلال الأسابيع الأخيرة، في إطار عملية "سيناء 2018"، التي انطلقت في فبراير.

وأوضح الجيش في البيان "رقم 30" من العملية التي ينفذها بالتعاون مع قوات الشرطة، أنه "جرى القضاء على 24 عناصرا تكفيريا مسلحا يعتبرون شديدي الخطورة، وذلك خلال تبادل إطلاق النار مع القوات"، لافتا إلى أنه جرى "العثور بحوزتهم على عدد من الأسلحة والذخائر وأجهزة الاتصالات في نطاق الجيشين الثاني والثالث الميدانيين".

وأشار البيان إلى مقتل 3 أفراد شديدي الخطورة بالظهير الصحراوي.

وأضاف أنه جرى القبض على 403 من العناصر الإجرامية والمطلوبين جنائيا.

ولفت الجيش المصري إلى أنه جرى اكتشاف وتدمير عدد 342 مخبأ وملجأ ووكر كانت تستخدم لإيواء العناصر الإرهابية، حيث عثر بداخلها على كميات من المواد المتفجرة وقطع غيار السيارات والدراجات النارية ومواد الإعاشة بشمال ووسط سيناء .

وقال إنه جرى ضبط وتدمير 27 سيارة كانت تستخدمها العناصر الإرهابية، فضلا عن ضبط 83 دراجة نارية، بلا لوحات معدنية، وذلك خلال أعمال التمشيط والمداهمة.

وأضاف أنه جرى تدمير 61 سيارة دفع رباعي على الحدود الجنوبية والغربية، إلى جانب سيارة دفع رباعي كانت مخبئة داخل إحدى المزارع.

وأكد الجيش مقتل مجند أثناء الاشتباكات.

ويغطي البيان 30، الفترة الممتدة بعد الأول من نوفمبر الماضي حتى مطلع ديسمبر الحالي، علما أن البيان رقم 29 صدر في الأول من نوفمبر.

وكان الجيش المصري أطلق في التاسع من فبراير الماضي بالتعاون مع الشرطة، عملية عسكرية شاملة تحت اسم "سيناء 2018" في شمال ووسط سيناء، ضد إرهابيين يقفون وراء سلسلة اعتداءات ضد أهداف عسكرية ومدنية في سيناء.

ويصدر الجيش بصورة دورية بيانات تكشف حصيلة هذه العملية التي تستهدف الإرهابيين.