أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قرر المدعي العام في عمّان، الاثنين، توقيف ناشر ومحررة في أحد المواقع الإخبارية الأردنية، على خلفية نشر صورة اعتبرت "مسيئة" للمسيح، وأثارت جدلا عبر مواقع التواصل الاجتماعي في المملكة.

وقال مصدر أمني لـ"سكاي نيوز عربية" إنه جرى توقيف الإعلامي محمد الوكيل ناشر موقع الوكيل الإخباري ومحررة بالموقع، على خلفية "منشور مسيء".

ونقلت وكالة "فرانس برس" عن مصدر قضائي قوله إن المدعي العام أمر بتوقيف الإعلاميين "أسبوعا على ذمة التحقيق"، للتحقيق بتهمة "إثارة النعرات الطائفية التي تتراوح عقوبتها في حال الإدانة إلى السجن ما بين 6 أشهر إلى 3 سنوات"، بحسب المصدر.

وكان موقع "الوكيل الإخباري" نشر قبل أيام على صفحته لوحة العشاء الأخير للفنان الإيطالي ليوناردو دا فينشي، تم التلاعب فيها بحيث يظهر الشيف التركي نصرت غوكشيه يقف خلف المسيح وهو يؤدي حركته الشهيرة برش الملح على العشاء المقدم أمامه.

وتظهر في الصورة أيضا قدم أحد تلامذته وقد وشم على ساقه صورة لوجه المسيح.

وللوحة العشاء الأخير رمزية مقدسة في المسيحية، فهي ترمز إلى عملية فداء المسيح للبشر عبر بذل جسده ودمه على الصليب للخلاص، وقدم المسيح على العشاء الأخير مع تلاميذه الخبز (الذي رمز إلى جسده) والخمر (الذي رمز إلى دمه).

وكان الوكيل، الذي يقدم برامج لعدة محطات إذاعية، رفع الصورة وقدم اعتذارا مسجلا عن الصورة المنشورة، مشيرا إلى أن إحدى المحررات المتدربات وقعت في "خطأ" غير مقصود عبر نشر هذه الصورة، وذلك قبل استدعائه من قبل وحدة "الجرائم الإلكترونية" في الأمن العام.

ويشكل المسيحيون حوالى 6 بالمائة من سكان الأردن، البالغ عددهم حوالى 6.6 مليون نسمة.