أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أكد مسؤول في الخارجية الأميركية على ضرورة ألا يكون اليمن مصدرا لأي تهديد مدعوم من إيران، يستهدف السعودية والإمارات.

وقال نائب مساعدة وزير الخارجية الأميركي لشؤون الخليج تيموثي ليندر كينغ، إن الإدارة الاميركية تعارض بشدة وقف دعم التحالف العربي في اليمن، مشددا على ضرورة استمرار هذا الدعم.

وأضاف المسؤول الأميركي لـ"سكاي نيوز عربية"، أن واشنطن تشجع الحكومة الشرعية في اليمن وجماعة الحوثي على التعامل بإيجابية مع محادثات السلام الجارية في السويد، التي ترعاها الأمم المتحدة.

وأبدت الحكومة الشرعية اليمنية بالفعل مبادرات إيجابية قبل وبعد انطلاق هذه المباحثات.

ومن بين هذه المبادرات الإيجابية، الموافقة على خروج مصابي جماعة الحوثي لتلقي العلاج في الخارج، وتسهيل خروج وفدهم إلى المفاوضات.

وخلال المشاورات الجارية في السويد، أبدت الحكومة الشرعية موافقتها على إعادة فتح مطار صنعاء الخاضع لسيطرة المتمردين الحوثيين، بشرط تحويله لمطار داخلي فقط.

وتهدف الحكومة بهذا الشرط، إلى منع تحويل المطار إلى منفذ لتهريب السلاح، كما هو الحال في ميناء الحديدة الذي يسيطر عليه المتمردون ويستغلونه في تلقي السلاح من إيران.

ورغم هذه المبادرات الإيجابية من الحكومة الشرعية، يسعى المتمردون الحوثيون لنسف هذه المحاولة كسابقاتها.