أبوظبي - سكاي نيوز عربية

يبدأ وفدان أمنيان روسيان تفقد سير العمل بمطاري الغردقة وشرم الشيخ، الأحد، في مسعى للاطلاع على إجراءات السلامة بالمنشأتين المصريتين.

وتأتي الخطوة في إطار سعي الجانب الروسي لاستئناف حركة طيران "الشارتر" والرحلات المنتظمة إلى المدينتين المطلتين على البحر الأحمر، التي توقفت منذ حادث سقوط الطائرة الروسية في صحراء سيناء نهاية أكتوبر 2015.

ومن المقرر أن يتفقد الوفدان صالات السفر والوصول بالمطار، ومتابعة إجراءات تفتيش الركاب والحقائب وطرق إنهاء الإجراءات، وكذلك تأمين وجبات الطعام منذ لحظة إنتاجها وحتي وصولها إلى الطائرات، ومتابعة أسوار المطارين وكاميرات المراقبة، وأنظمة تأمين مهبط الطائرات.

ويضم الوفدان مجموعة من خبراء أمن الطيران المدني الروسي، حسبما أفاد مراسل "سكاي نيوز عربية".

ومن المرتقب أن تستمر أعمال التفتيش وتفقد الإجراءات داخل المطارين عدة أيام، لتحديد جاهزيتهما لاستئناف حركة الطيران والسياحة الروسية للغردقة وشرم الشيخ بشكل كامل.

فضلا عن ذلك، تشمل أعمال التفتيش الإجراءات الأمنية داخل مقرات المحطات، والمراجعة الدائمة على جميع من يعملون الدوائر الجمركية وداخل الطائرات، وعدم وجود أي مخلفات أو مواد غير ذات أهمية داخل المركبات على أرض المهبط، ومراقبة حركة حقائب الركاب، وملحقات المناطق الخدمية بالمطارين.

وكانت موسكو قد أوقفت الرحلات الجوية إلى مصر في 2015، بعد سقوط طائرة ركاب روسية عقب إقلاعها من شرم الشيخ في، مما أدى إلى مقتل 224 شخصا هم جميع من كانوا على متنها.