أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أكد القائد العام للجيش الوطني الليبي، المشير خليفة حفتر، أنه "لا يعقل السماح بانضمام ميليشيات مسلحة إلى الجيش"، وذلك خلال لقائه بالرؤساء والمسؤولين الدوليين في باليرمو بإيطاليا، الثلاثاء.

وقال حفتر، الذي التقى رئيس الوزراء فايز السراج، الذي يتخذ من طرابلس مقرا له: "لا يعقل أن نسمح للميليشيات بالانضمام إلى الجيش. هذا لا يصح وغير معقول. الجيش له شروط".

وفي تعقيبه على مصطلح "توحيد الجيش"، قال حفتر إن هذا المصطلح "جديد"، مضيفا أنه "لا يوجد شيء اسمه تنظيم الجيش. هناك فقط إعادة تنظيم الصفوف"، مؤكدا أن الجيش الليبي اليوم يتكون من 80 ألف جندي.

ومضى يقول: "نحن نؤمن بجيش واحد. ولن نرضى بجيش في الشرق والغرب والجنوب"، مشيرا إلى أن قيادة الجيش طلبت من جميع الضباط والجنوب الالتحاق والانضمام للجيش الوطني.

وقال حفتر إن "صفة القائد الأعلى يجب أن تكون لرئيس الدولة المنتخب، ولا يوجد لدينا رئيس اليوم. لذا يجب أن تعطى مهام القائد الأعلى إلى من له صلة مباشرة بالجيش، وهو القائد العام (في هذه الفترة الانتقالية)".

وأكد أنه بعد إجراء الانتخابات في ليبيا "تُسلم قيادة الجيش لرئيس الدولة المنتخب بدون تردد".