أبوظبي - سكاي نيوز عربية

حمل رئيس وزراء لبنان المكلف سعد الحريري، الثلاثاء، ميليشيات حزب الله مسؤولية تعطيل تشكيل الحكومة، متهما إياها بوضع العراقيل أمام الجهود الرامية لتحقيق ذلك الهدف.

وأشار الحريري في مؤتمر صحفي، إلى أن "هناك من لا يغلب المصلحة الوطنية على المصلحة الخاصة"، مضيفا أن "تأليف الحكومة اصطدم بحاجز كبير عبّر عنه (حسن) نصر الله".

وتابع: "كلما حاولنا أن نفتح بابا من أجل البلد يأتي من يقفل هذا الباب في وجه البلد".

وأكد على "ضرورة انفتاح الأحزاب اللبنانية على الجميع، وألا تنغلق على نفسها في مناطقها"، مشيرا إلى أن "التنازل لمصلحة البلد مكسب وليس خسارة".

وشدد الحريري على أنه لن يقبل بتعطيل البلد والدستور والمؤسسات، قائلا إن "الحكومة حاجة وطنية وتأليفها سهل إذا رجعنا للأصول وفق الدستور".

ورفض رئيس الوزراء المكلف شرط تمثيل النواب السنة المتحالفين مع حزب الله في التشكيلة الحكومية، مبينا أنه "لا يمكن لأحد يحتكر طائفة أن ينتقد طرفا آخر يحتكر طائفة أخرى. التشكيلة الحكومية جاهزة ويجب أن يتحمل الجميع مسؤولياتهم".

وكان أمين عام ميليشيات حزب الله حسن نصر الله قد هدد بإعادة مفاوضات تشكيل الحكومة اللبنانية إلى المربع الأول، وعبر عن إصراره على تمثيل حلفائه السنة بمقعد في الحكومة، وهو ما يرفضه الحريري.

ويتفاوض الحريري، منذ إجراء الانتخابات البرلمانية في مايو الماضي، مع الأحزاب اللبنانية المتنافسة على أمل تشكيل حكومة تقتسم السلطة، من دون التوصل إلى توافق حتى الآن.