أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أكد مدير عام الدفاع المدني الأردني، مصطفى البزايعة، الأحد، أن أكثر من 500 شخص من كوادر الدفاع المدني يشاركون في عمليات البحث عن الطفلة المفقودة، التي جرفتها السيول في منطقة الوالة في محافظة مأدبا جنوب عمان.

وقال البزايغة في تصريحات أوردتها وكالة الأنباء الأردنية "يتواجد الآن ما يزيد عن 500 شخص من فرق الدفاع المدني وبتشاركية مع القوات المسلحة، والأمن العام وقوات الدرك للبحث عن الطفلة المفقودة".

وأضاف أن "فرق إنقاذ أرسلت لعمليات تمشيط للمنطقة الممتدة من البحر الميت (50 كلم غرب عمان) صعودا باتجاه الوالة (جنوب عمان)، بالإضافة إلى نشر زوارق من الدفاع المدني والبحرية الملكية، لعمليات تمشيط البحر والتنسيق مع القوات المسلحة لتمشيط تلك المنطقة بواسطة طائرة عامودية".

ولقي 12 شخصا حتفهم بينهم غطاس من الدفاع المدني في سيول خلفتها أمطار غزيرة في الأردن ليل الجمعة.

وبين الضحايا سبعة أشخاص لقوا حتفهم في مأدبا (32 كلم جنوب عمان) وطفلة في معان (212 كلم) وأربعة في ضبعا في جنوب عمان.

كما أصيب 29 شخصا بجروح بينهم 4 من الدفاع المدني و4 من الأمن العام.

وشهدت محافظة مأدبا ومدينة البتراء الأثرية وصحراء وادي رم، ووادي موسى والجفر في الجنوب، ومناطق أمطارا غزيرة وسيولا جارفة ليل الجمعة الماضي.

وكان 21 شخصا لقوا حتفهم قبل أسبوعين غالبيتهم تلامذة مدرسة كانوا في حافلة جرفتها سيول تسببت بها أمطار غزيرة في منطقة البحر الميت 50 كلم غرب عمان.

وبعد أسبوع من الحادث، قدم وزير التربية والتعليم الأردني عزمي محافظة ووزيرة السياحة والآثار لينا عناب استقالتيهما.