أبوظبي - سكاي نيوز عربية

تمكنت قوات المقاومة اليمنية، الأربعاء، من التوغل في شارع صنعاء في مدينة الحديدة لأول مرة، إثر انهيارات في صفوف مليشيات الحوثي، وهروب عناصر حوثية إلى مناطق بشمال المدينة الساحلية.

وأفاد مراسل "سكاي نيوز عربية" بانهيارات في صفوف مليشيات الحوثي بمنطقة دوار المطاحن بالحديدة، وفرار عناصر حوثية إلى خارج المدينة من الناحية الشمالية.

يأتي ذلك، بالتوازي مع تحقيق إنجازات وسط اليمن على محوري الضالع والبيضاء، وسط تقهقر للميليشيات الإيرانية.

وفي الساعات القليلة الماضية، قتل أكثر من 35 حوثيا في مواجهات مع القوات المشتركة، وغارات للتحالف العربي، في محافظة الحديدية.

واندلعت، ليل الأربعاء، اشتباكات ضارية وسط تقدم القوات المشتركة، تحت غطاء جوي للتحالف، على محور جامعة الحديدة ومن الجهة الشرقية والشمالية الشرقية.

وشنت مقاتلات التحالف سلسلة غارات استهدفت تحصينات لميليشيات الحوثي الإيرانية في أطراف شارع الخمسين، وتجمعا للقناصة في أحد المباني القريبة من مدينة الصالح.

ودمر طيران التحالف مرابض مدفعية للحوثيين، كانت تستهدف مطاحن البحر الأحمر، الأمر الذي ساهم في تسريع عملية تقدم القوات المشتركة على هذا المحور، طبقا للمصادر.

واستمرت القوات المشتركة في تقدمها بعد الالتفاف عبر طريق ترابي شرقي شارع الخمسين، حيث تنتشر قبالة مدينة الصالح، التي تبعد 5 كلم تقريباً من بوابة ميناء الحديدة، وأيضا خط الشام الذي يربط الحديدة بمحافظة حجة.

وفي محافظة البيضاء وسط اليمن، قالت مصادر عسكرية، إن القوات الحكومية خاضت مواجهات ضارية مع ميليشيات الحوثي الإيرانية على جبهة الملاجم، ما أسفر عن مقتل 8 متمردين.

 ونجح الجيش الوطني في تحقيق مزيد من التقدم، حيث سيطر على منطقة مجزعة غربي سلسلة جبال الدير الاستراتيجية، بما فيها معسكر مجزعة، وصولاً إلى تحرير منطقة فرع باحوات.

أما في الضالع، فقد واصلت قوات الجيش تقدمها باتجاه مدينة دِمْت السياحية شمالي المحافظة الضالع، حيث تمكنت من السيطرة على حصن الحقب المطل على مدينة دمت.