محمد صلاح الزهار- القاهرة- سكاي نيوز عربية

قالت مصادر أمنية مصرية، الأربعاء، أن 11 إرهابيا قتلوا فى مواجهات مع قوات الشرطة بعد تحصنهم في مغارة جبلية بالمنطقة الصحراوية المتاخمة لمحافظة أسيوط، جنوبي البلاد.

وأوضحت المصادر،  أن معلومات توافرت لدي أجهزة الأمن عن اعتزام متطرفين تنفيذ اعتداءات إرهابية، وعقب التأكد من المعلومات، قامت قوة من الشرطة بمحاصرة الوكر الذى كان يتخفى فيه الإرهابيين.

وفوجئت قوات الشرطة بمسارعة الإرهابيين إلى فتح نار، ما دعاها إلى الرد بالمثل، لتنتهي المواجهة بمصرع جميع المسلحين.

وأوضحت المصادر الأمنية، أنه بتفتيش المغارة التي كانوا يقيمون بها، والموازية لإحدى المزارع الجبيلة، تبين وجود 13 بندقية آلية، وكمية من المواد التي تستخدم في تصنيع عبوات التفجير، ووثائق وخريطة بها طرق ومدقات داخل صحراء محافظة أسيوط.

ومتصف أكتوبر الجاري، أعلنت وزارة الداخلية المصرية، مقتل تسعة إرهابيين في تبادل لإطلاق النار مع قوات الأمن في محافظة أسيوط (جنوبي البلاد).

وذكرت وزارة الداخلية حينها، في بيان، أن "معلومات قطاع الأمن الوطني كشفت عن تمركز مجموعة من العناصر الإرهابية بكهف جبلي بإحدى المناطق الوعرة الكائنة بطريق أسيوط سوهاج الصحراوي الغربي".