أبوظبي - سكاي نيوز عربية

وجهت النيابة العامة بالمغرب تهمة القتل والجرح بالخطأ لسائق قطار بوقنادل، الذي تسبب بحادث راح ضحيته نحو 10 أشخاص و125 جريحا الاسبوع الماضي.

ويواجه سائق القطار عقوبة السجن لمدة تتراوح بين ثلاثة أشهر إلى خمس سنوات.

وأكدت التحقيقات أن القطار موضوع التحقيق كان يسير بسرعة مفرطة بلغت نحو 158 كيلومترا في الساعة بمكان الحادث على سكة الحديد الرابطة بين الرباط والقنيطرة وهو المكان الذي تم تحديد السرعة القانونية فيه بـ60 كيلومترا في الساعة.

وأشارت التحقيقات إلى أن السرعة المفرطة أدت إلى انحراف القطار عن سكته على بالقرب من بوقنادل إحدى ضواحي مدينة سلا.

وبحسب بيان لوكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية في سلا، فقد تم توجيه تهم القتل والجرح بالخطأ لسائق القطار وهي الجرائم التي ينص عليها وعلى عقوبتها القانون الجنائي المغربي بالحبس من ثلاثة أشهر إلى خمس سنوات.