أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أصدر المجلس الرئاسي الليبي، مساء الأحد، عدة قرارات تخص حقائب وزارية في "حكومة الوفاق"، من بينها وزارة الاقتصاد، التي أُسندت للمتهم الرئيسي باغتيال اللواء عبد الفتاح يونس، في 28 يوليو 2011.

وتم اختيار علي العيساوي، وزيرا للاقتصاد والصناعة بحكومة الوفاق، حسب ما قالت مصادر سياسية في العاصمة الليبية طرابلس، الاثنين.

ويعد العيساوي، الذي شغل منصب نائب رئيس الوزراء في المجلس الانتقالي عام 2011، أحد المتهمين بقضية مقتل اللواء عبد الفتاح يونس.

وفي شهر نوفمبر من عام 2011 حدد المدعي العام العسكري في المجلس الانتقالي يوسف الأصيفر، العيساوي المشتبه الرئيسي في قتل اللواء يونس، ووجه الاتهام إلى العيساوي بإساءة استخدام السلطة.

يذكر أن لجنة الدفاع والأمن القومي بمجلس النواب الليبي قد صنفت العيساوي على قائمة "الإرهاب"، لكونه أحد قادة جماعة الإخوان في ليبيا، وعلى صلة بقطر.

كما قام المجلس الرئاسي بتعيين فتحي باش آغا وزيرا للداخلية.

وتؤكد مصادر ليبية أن باش آغا عمل رئيسا لقسم المعلومات والإحداثيات في المجلس العسكري التابع للمجلس الانتقالي عام 2011، حيث إن المجلس العسكري حينها كان يتعاون مع "الناتو" لقصف مواقع كتائب القذافي.

كما أشارت المصادر إلى دعم باش آغا عملية فجر ليبيا في عام 2014، والذي أدت إلى قتل العشرات وتدمير مطار طرابلس الدولي والعديد من الطائرات.