أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الخميس، إن تركيا "لن تغادر سوريا" قبل أن يجري الشعب السوري انتخابات.

وأضاف أردوغان أمام منتدى في إسطنبول: "عندما يجري الشعب السوري انتخابات، سنترك سوريا لأصحابها بعد أن يجروا انتخاباتهم".

واتفق أردوغان مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتن الشهر الماضي على إقامة منطقة منزوعة السلاح بين مقاتلي المعارضة والحكومة في شمال سوريا.

ولتركيا وجود في منطقة عفرين شمال غربي سوريا، وإلى الشرق منها حول جرابلس.

وقال أردوغان أيضا، إن تركيا لا تواجه صعوبة في إجراء محادثات مع جماعات متشددة في إدلب، آخر منطقة كبيرة لا تزال تحت سيطرة المعارضة المسلحة.

وهيئة تحرير الشام، التي تضم جماعة مرتبطة بتنظيم القاعدة كانت تعرف في السابق باسم "جبهة النصرة"، هي أقوى تحالف للمتشددين في إدلب.

وصنفت تركيا الهيئة في أغسطس جماعة إرهابية، انسجاما مع قرار للأمم المتحدة في يونيو.

واتفق أردوغان وبوتن في قمة بسوتشي الشهر الماضي على إقامة المنطقة منزوعة السلاح بعمق 15 إلى 20 كيلومترا على أن تنسحب منها الجماعات المتشددة بحلول 15 أكتوبر.

وقال أردوغان إنه إضافة إلى 12 موقعا للمراقبة تديرها تركيا في المنطقة، تدير روسيا عشرة مواقع وإيران ستة.

وأضاف أن "تأمين هذا الممر يعني تأمين إدلب... وبدأنا في تعزيز مواقع المراقبة الخاصة بنا".