أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أكد الرئيس الأميركي دونالد ترامب دعم الولايات المتحدة للجهود المصرية في مكافحة الإرهاب.

جاءت تصريحات ترامب خلال لقاء جمع ترامب بالرئيس المصري عبدالفتاح السيسي في مدينة نيويورك على هامش اجتماعات الجمعية العمومية.

وقال بيان للبيت الأبيض إن الرئيسين شددا على أهمية الشراكة الاستراتيجية بين الولايات المتحدة ومصر. وقد أكد ترامب التزامه بأمن مصر واستقرارها وازدهارها.

وأكد ترامب أن بلاده ستستمر بالمعل بشكل وثيق مع مصر في مقاربة التحديات الإقليمية والدولية.

وكان الرئيس السيسى قد قال خلال كلمة له بقمة نيلسون مانديلا للسلام إنه يتعين عليا جميعا التضامن والتعاون الصادق من أجل دحر الإرهاب

ومحاربة نزاعات التطرف والعنصرية والتمييز والطائفية وتكفير الآخر.

وأكد دعم مصر للجهود الرامية لتعزيز دور الأمم المتحدة، للعمل على تكامل مختلف المقاربات للارتقاء بفعالية وكفاءة ومصداقية المنظمة.

وأضاف الرئيس المصري أن العالم "في أمس الحاجة لوجود أطر لمعالجة الأسباب الجذرية للنزاعات وتعزيز الحكم الرشيد واحترام حقوق الإنسان بمختلف أبعادها والقضاء على الفقر والأوبئة، وتفجير طاقات الشباب وتمكين المرأة بهدف الارتقاء بالإنسان وتحقيق تطلعاته في التنمية المستدامة".