أبوظبي - سكاي نيوز عربية

لقي أكثر من 20 شخصاً حتفهم بعد انهيار تلة على قريتهم في دارفور غربي السودان من جراء هطول غزير للأمطار.

ويخشى أن تكون هذا الانهيارات الصخرية والانزلاقات في التربة قد أدّت الى وقوع المزيد من الضحايا الذين طمرت بيوتهم ودمّرت في جبل مرّة في دارفور في 7 أيلول/سبتمبر.

وتسيطر حركة تحرير السودان-جناح عبد الواحد على هذه المنطقة النائية حيث الحصول على معلومات من مصدر مستقلّ أمر متعذّر.

وقالت مصادر محلية إنّه "في 7 ايلول/سبتمبر انهار جزء من تلّة على قرية في شرقي جبل مرّة ما أدّى الى مقتل 20 شخصاً".

وأضافت "لا يزال العشرات مدفونين تحت الركام. القرية بأكملها تعرّضت للتدمير"، مشيراً الى أنّ من نجوا بحياتهم باتوا الآن بلا مأوى.

وأكد مجلس شورى قبيلة الفور، كبرى قبائل دارفور، هذه الحصيلة.

وقال أمين محمود عثمان الأمين العام للمجلس في بيان "نحضّ الأمم المتحدة والمنظّمات غير الحكومية والحكومة على مساعدتنا للعثور على المفقودين وتأمين المأوى للأشخاص الذين يعيشون في العراء".