أبوظبي - سكاي نيوز عربية

هدد النظام الملالي الإيراني الاثنين، معارضيه بالقضاء عليهم داخل وخارج حدود الدولة، وفق ما أفادت به وكالة مهر للأنباء المحلية.

ونقلت الوكالة  عن المستشار الأعلى للمرشد، یحیی صفوي، تأكيده أن القوات الأمنية الإيرانية لن تتوقف في القضاء على "المعتدين"( في إشارة إلى المعارضين)  عند حدود البلاد، بل ستتعقب آثارهم وراء الحدود برا وجوا وبحرا.

وأفاد المستشار أن "الأعداء يدركون بأنهم لو هاجموا إيران فأن قواتنا المدافعة عن أمن البلاد ستحصدهم كما يتم اجتثاث الاشواك الضارة".

وكرر اللواء صفوي بأن المدافعين عن أمن البلاد لا يكتفون بالدفاع بل سيلاحقون "المعتدين" حتى خارج الحدود برا وجوا وبحرا.

وأقر الحرس الثوري الإيراني بالمسؤولية عن القصف الصاروخي، الذي استهدف الجمعة مقر الحزب الديمقراطي الكردستاني الإيراني المعارض، في إقليم كردستان العراق.

فقبل أشهر أحبطت السلطات الفرنسية تفجيرا حاول أشخاص إيرانيون التخطيط له يستهدف تجمعا لجماعة مجاهدي خلق الإيرانية في ضاحية فيلبنت في باريس.