أبوظبي - سكاي نيوز عربية

شنت قوات سوريا الديمقراطية هجوما لطرد مقاتلي تنظيم داعش الإرهابي من آخر معاقله شمال شرقي سوريا.

وذكرت قوات سوريا الديمقراطية أن عملياتها بدأت الاثنين لطرد مسلحي تنظيم داعش من بلدة حاجين والقرى المحيطة بها على ضفة نهر الفرات شمال شرقي سوريا، وفقا لوكالة "أسوشييتد برس".

وتحظى القوات الكردية بدعم التحالف الدولي، الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم داعش.

وأشار المرصد السوري لحقوق الإنسان إلى أن طائرات التحالف قصفت مواقع في آخر معاقل التنظيم بالتزامن مع العملية البرية، التي تشنها قوات سوريا الديمقراطية.

وأوضح المرصد أن 23 مسلحا قتلوا خلال 24 ساعة العملية.

من جانب آخر، قالت مصادر محلية لـ"سكاي نيوز عربية" إن اشتباكات متقطعة اندلعت، الثلاثاء، بين مسلحي تنظيم داعش و قوات سوريا الديمقراطية على أطراف بلدة الباغوز و السوسة في ريف دير الزور الشرقي، بالتزامن مع غارات جوية لطيران التحالف الدولي على مواقع مسلحي التنظيم في بلدة المنطقة.

ويسيطر التنظيم في الوقت الراهن، على جزء صغيرة للغاية من الأراضي، التي استولى عليها عام 2014.