أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قضت محكمة جنايات القاهرة، السبت، بإعدام 75 عنصرا من تنظيم الإخوان الإرهابي بينهم 4 قياديين، في قضية فض اعتصام رابعة عام 2013.

ونقلت وكالة "رويترز" عن مصادر قضائية مصرية قولها، إن من بين من صدر الحكم بإعدامهم، القياديين في التنظيم محمد البلتاجي وعصام العريان، بالإضافة إلى صفوت حجازي وعاصم عبد الماجد.

وذكرت المصادر أن المحكمة قضت بالسجن المؤبد على المرشد العام للتنظيم، محمد بديع، المدان هو الآخر في القضية، وعلى أسامة محمد مرسي، وهو أحد أبناء الرئيس السابق بالسجن المشدد 10 سنوات.

ومن بين المحكوم عليهم بالإعدام 31 هاربون.

ويحق للمحكوم عليهم حضوريا سواء بالإعدام أو السجن الطعن على الحكم أمام محكمة النقض، وهي أعلى محكمة مدنية مصرية، ولها أن تؤيد الحكم أو تعدله وإذا ألغته تعاد المحاكمة أمامها.

وتعود القضية إلى عام 2013، عندما اعتصم الآلاف من أنصار تنظيم الإخوان، المصنفة إرهابية، في ميدان رابعة العدوية في منطقة مدينة نصر بالقاهرة، في أعقاب عزل الرئيس الأسبق محمد مرسي.