أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قرر النائب العام المصري نبيل صادق، الجمعة، تسليم جثماني السائحين البريطانيين، اللذين توفيا في الغردقة، إلى سفارة بلدهما، مؤكدا أن "التحقيقات مستمرة" وسيتم الإعلان عن نتائجها حين انتهائها.

وتوفي جون وسوزان كوبر، الأسبوع الماضي، بعد أن مرضا بشكل مفاجئ خلال رحلة نظمتها شركة توماس كوك البريطانية تتضمن إقامة شاملة في أحد فنادق الغردقة على البحر الأحمر.

وأخرجت شركة "توماس كوك" المنظمة للرحلة كل السائحين الآخرين الذين كانوا في هذا الفندق بعد وفاة الزوجين البريطانيين في ظروف "مثيرة للشكوك" بحسب ما قالت ابنتهما.

وقال النائب العام المصري في بيان الجمعة إنه "أمر بتسليم جثماني السائحين إلى مندوب السفارة البريطانية بالقاهرة وجاري استكمال التحقيقات وستعلن نتائجها" عند انتهائها.

وكان الرئيس التنفيذي لشركة توماس كوك، بيتر فانكهاوزر، زار القاهرة الأسبوع الماضي والتقى رئيس الوزراء المصري، مصطفى مدبولي، ووزيرة السياحة، رانيا المشاط.

وقالت المشاط إن "فريقا من الأطباء الشرعيين يقوم حاليا بتشريح دقيق لجثماني السائح وزوجته".

وتعهدت بأن مصر "لن تدخر جهدا لتحديد السبب الحقيقي للوفاة" وستعيد الجثمانين إلى بريطانيا بمجرد انتهاء التشريح.

وأوضح البيان أن المحققين "سيختبرون الطعام والمياه ونظام التكييفات" وهي تحقيقات ينتظر أن تنتهي كذلك الأسبوع المقبل.

وكانت السلطات المصرية أعلنت الأسبوع الماضي أنه ليس هناك تسريب لغاز سام من الأجهزة التي كانت موجودة في غرفة السائحين.