أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أعلنت بعثة الأمم المتحدة في ليبيا التوصل، الثلاثاء، إلى اتفاق لوقف إطلاق النار بين الفصائل المتحاربة في الضاحية الجنوبية للعاصمة طرابلس، يشمل إعادة فتح المطار.

وذكرت البعثة في بيان: "برعاية الممثل الخاص للأمم المتحدة غسان سلامة، تم التوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار وتوقيعه اليوم لإنهاء جميع الأعمال العدائية وحماية المدنيين وصون الممتلكات العامة والخاصة" وإعادة فتح مطار معيتيقة في طرابلس.

وتسببت المعارك الدائرة في العاصمة الليبية طرابلس ومحيطها بنزوح الآلاف من السكان، وأدت الاشتباكات التي اندلعت في 17 أغسطس بين ميليشيات مسلحة في طرابلس إلى مقتل 50 شخصا وجرح 138 معظمهم من المدنيين.

وأجبر اشتداد القتال في الضواحي الجنوبية لطرابلس 1825 عائلة على النزوح إلى بلدات مجاورة، أو البحث عن مناطق آمنة داخل العاصمة.

وتحدثت مصادر، أن كثيرين لا يزالون عالقين داخل منازلهم، والبعض الآخر يرفضون المغادرة خشية تعرض ممتلكاتهم للنهب.

وأشارت إلى أن هذه العائلات بحاجة ماسة للمواد الغذائية، مضيفة أن فرق الإغاثة التي حاولت تقديم المساعدة لهم تعرضت لاعتداء من مسلحين قاموا بسرقة سيارة الإسعاف.