أبوظبي - سكاي نيوز عربية

يصل الرئيس الفلبيني رودريغو دوتيرتي إلى إسرائيل في زيارة تستغرق أربعة أيام، في أول زيارة رئاسية منذ بدأت العلاقات الدبلوماسية بين البلدين عام 1957.

وقبل وصوله قال دوتيرتي إنه يتطلع للتعاون مع إسرائيل في مجالات" الدفاع والأمن وإنفاذ القانون والتنمية الاقتصادية والتجارة والاستثمارات والعمالة".

كما تتصدر مبيعات الأسلحة الإسرائيلية لحكومته جدول أعمال الزيارة.

ومن المتوقع أن يحضر مأدبة غداء مع رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو وأن يلتقي عددا من كبار المسؤولين وأن يزور نصب الهولوكوست.

ومن المقرر أن يوقع اتفاقا نفطيا وأن يحضر عرضا عسكريا.

وأثار دوتيرتي الغضب عندما شبه حملته لمكافحة المخدرات بالمحرقة، وشبه نفسه بهتلر، قائلا إنه "سيكون سعيدا لقتل" ثلاثة ملايين مدمن.

واعتذر في وقت لاحق، وقتل آلاف من المشتبه بهم في حملته لمكافحة المخدرات، ما أثار قلق واستنكار منظمات حقوقية دولية ومنظمات مراقبة أممية.

ويعتزم النشطاء الحقوقيون في إسرائيل الاحتجاج على الزيارة ودعوا الرئيس رؤوفين ريفلين إلى عدم استقبال دوتيرتي.

وكتبت المجموعة التي يرأسها المحامي الحقوقي إيتاي ماك "بالتأكيد ليس هناك مكان لقاتل وشخص يدعم الاغتصاب ويطلق النار على النساء في أعضائهن التناسلية ويفجر المدارس كي يلتقي رئيس إسرائيل".