أبوظبي - سكاي نيوز عربية

ذكرت مصادر ليبية، الأحد، أن حوالي 400 معتقل لاذوا بالفرار من سجن قرب العاصمة طرابلس مستغلين الفوضى التي تشهدها المدينة، وفق ما نقلت فرانس برس.

وقالت الشرطة ان "المعتقلين تمكنوا من خلع الابواب والخروج بعد اعمال شغب" على هامش المعارك بين مجموعات مسلحة قرب سجن عين زارة، من دون أن تحدد طبيعة الجرائم التي سجن هؤلاء بسببها.

وتشهد الضواحي الجنوبية للعاصمة طرابلس، منذ أكثر من أسبوع، اشتباكات عنيفة بين مجموعات مسلحة، أسفرت عن سقوط عشرات القتلى والجرحى.

و أعلن المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني الليبية، الأحد، حالة الطوارئ في العاصمة بسبب المعارك.

وقال المجلس في بيان إنه سيشكل لجنة لتنفيذ الترتيبات الأمنية الخاصة بالاتفاق حول طرابلس، حيث أعلنت هدنة الثلاثاء الماضي، ثم وقف لإطلاق النار الخميس، لكنه لم يصمد إلا لساعات.

ووفق آخر حصيلة صدرت عن وزارة الصحة الليبية، الجمعة، فإنّ المعارك في العاصمة الليبية أوقعت 40 قتيلا، وأكثر من مئة جريح منذ الاثنين الماضي، ومعظم الضحايا من المدنيين.

وتتواجه مجموعتان مسلّحتان بالأسلحة الثقيلة في جنوب طرابلس التي شهدت، الجمعة الماضية، سقوط 16 صاروخا على الأقل.

وحث الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، السبت، "جميع الأطراف على وقف الأعمال العدائية فورا" في ليبيا، والالتزام باتفاقات وقف إطلاق النار المبرمة في الماضي برعاية الأمم المتحدة.

وكانت الولايات المتحدة وبريطانيا وإيطاليا وفرنسا دعت، في وقت سابق إلى إنهاء القتال في ليبيا، وذلك في بيان مشترك صدر في روما.