أبوظبي - سكاي نيوز عربية

ذكرت تقارير إعلامية في مصر، الأحد، أن رئيس هيئة السكك الحديدية قرر إحالة عدد من مسؤولي المؤسسة للتحقيق، إثر تأخر قطار في إحدى المحطات بحوالي 20 دقيقة.

واتخذ رئيس الهيئة أشرف أرسلان هذا القرار، إثر تأخر إقلاع القطار "980" من القاهرة، أثناء قيامه بجولة تفقدية للاطلاع على انتظام سير القطارات في عدد من الاتجاهات.

وذكر أرسلان أن الهدف من الجولات التفقدية "إعادة الانضباط إلى العاملين في وظائف تؤثر على رحلات المسافرين وراحتهم"، حسب صحيفة "المصري اليوم".

وقبل أيام أحالت النيابة الإدارية 10 من المسؤولين بالهيئة القومية لسكك حديد مصر، للمحاكمة التأديبية، على خلفية اتهامات بـ"الإهمال في أداء واجباتهم الوظيفية وانعدام الرقابة".

وتكررت خلال السنوات الماضية حوادث القطارات في مصر التي قتل وأصيب بها المئات، مما أنبأ بضرورة اتخاذ قرارات خاصة بصيانة العربات والسكك الحديدية والتحويلات وتقاطعات الخطوط مع طرق السيارات.

وكثيرا ما شكا المصريون من عدم تمكن حكوماتهم من تطبيق معايير السلامة على شبكة السكك الحديدية المتقادمة.