أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أعلنت وزارة الصحة الجزائرية، السبت، أن نتائج المتابعة اليومية "للوضعية الوبائية لداء الكوليرا" منذ ظهوره في بداية أغسطس، أظهرت أنه لم يتم تسجيل أي إصابة مؤكدة خلال الساعات الـ72 الأخيرة.

وأشار بيان لوزارة الصحة إلى "الانخفاض المحسوس لعدد الحالات المشتبه فيها التي تم استشفاؤها خلال الأيام الثلاثة الأخيرة بمعدل لا يتعدى 6 حالات يوميا"، بدون "تسجيل أي حالة مؤكدة خلال الـ72 ساعة الأخيرة".

وكانت وزارة الصحة أكدت في بيان، الجمعة، أنه "لغاية 30 أغسطس تم تسجيل 74 إصابة مؤكدة بداء الكوليرا، وأن 132 مريضا غادروا المستشفى بعد شفائهم" من أصل 200 مريض.

وبات الداء محصورا في ولاية البليدة الواقعة على بعد 50 كلم جنوب العاصمة الجزائرية، وفيها يتم التكفل بكل المرضى، الذين تأكدت إصابتهم أو الذين ينتظرون نتائج التحاليل من معهد باستور بالجزائر.

وتسببت عدوى الكوليرا منذ عودة ظهورها لأول مرة منذ 22 سنة بوفاة شخصين كانا في مستشفى بوفاريك.

يشار إلى أن الكوليرا هي عبارة عن عدوى معوية حادة تنجم عن تناول طعام أو مياه ملوثة تسبب قوّة الإسهال والقيء ويمكن أن تؤدي إلى الجفاف الشديد والموت في غياب العلاج الفوري.