أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قال وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، الجمعة، إن المحادثات من أجل إقامة ممرات إنسانية في إدلب شمال غربي سوريا لا تزال مستمرة، وفقا لوكالة إنترفاكس.

وأكد لافروف أن موسكو لا تعتزم إخفاء تحركاتها في محافظة إدلب، التي تسيطر عليها فصائل مسلحة وجبهة تحرير الشام "جبهة النصرة" سابقا، بالإضافة إلى فصائل معارضة أخري.

وقال لافروف إن الاتصالات بين واشنطن وموسكو لا تزال مستمرة من أجل تجنب أي حوادث بين روسيا والولايات المتحدة في سوريا، حيث تتمركز قوات من كلا البلدين.

وجدد لافروف التأكيد على أن الحكومة السورية لها كامل الحق في طرد من وصفهم بـ"الإرهابيين" خارج أراضيها.