بعد سنوات من دعم إيران لقوات النظام السوري في الحرب السورية، أعلنت وكالة تسنيم للأنباء، الاثنين، أن طهران ودمشق وقعتا اتفاقا للتعاون العسكري خلال اجتماع بين وزيري دفاع البلدين.

وأضافت الوكالة أن وزير الدفاع الإيراني أمير حاتمي بدأ زيارة تستغرق يومين إلى دمشق الأحد للقاء الرئيس السوري بشار الأسد ومسؤولين عسكريين كبار.

ولم تذكر تسنيم أي تفاصيل عن اتفاق التعاون العسكري.

وقال مستشار الأمن القومي الأميركي جون بولتون الأسبوع الماضي إن على إيران سحب قواتها من سوريا.

فيما قال مسؤولون إيرانيون بارزون إن وجودهم العسكري في سوريا، جاء بناء على دعوة من حكومة الأسد وليس لديهم أي نية فورية للخروج.