أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قالت الشرطة العراقية إن هجوما انتحاريا استهدف منزل نائب سابق، أسفر عن مقتل ما لا يقل عن ستة من قوات عشائرية وإصابة سبعة آخرين.

ولم تعلن أي جماعة مسؤوليتها عن الهجوم، لكن تنظيم داعش ينشط في تلك المنطقة.

وقال العقيد خليل الصحن، مدير شرطة الشرقاط، لرويترز، إن هجوما انتحاريا بحزام ناسف استهدف منزل النائب السابق عدنان الغنام في قرية أسديرة بقضاء الشرقاط شمالي تكريت.

وقال إن الهجوم "أسفر عن مقتل ستة وإصابة سبعة من سرية مرابطة تابعة للحشد العشائري لواء 51"، وهم مقاتلون يدعمون الحكومة في حربها ضد تنظيم داعش.

وانتزعت قوات الأمن العراقية بدعم من الولايات المتحدة ومقاتلين عشائريين السيطرة على الشرقاط من قبضة التنظيم في 2016.