أبوظبي - سكاي نيوز عربية

عبرت المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة، السبت، عن إدانتيهما لتفجير دورية مشتركة لقوات الدرك والأمن العام في منطقة الفحيص غرب العاصمة الأردنية عمان.

وعبر مصدر مسؤول بوزارة الخارجية السعودية عن "تضامن المملكة ووقوفها إلى جانب المملكة الأردنية الهاشمية الشقيقة ضد الإرهاب والتطرف، مقدما العزاء والمواساة لذوي الضحية وللحكومة والشعب الأردني الشقيق، مع التمنيات للجرحى بالشفاء العاجل"، بحسب وكالة الأنباء السعودية (واس).

من جهتها، أكدت وزارة الخارجية و التعاون الدولي، في بيان لها، وقوف الإمارات إلى جانب المملكة الأردنية الهاشمية الشقيقة في مواجهة كل ما يطال أمنها و إستقرارها و في الإجراءات التي تتخذها ضد التطرف و العنف و الإرهاب.

كما شددت على موقف الإمارات المبدئي و الثابت الرافض للإرهاب بأشكاله وصوره كافة و أيا كان مصدره و منطلقاته "داعية إلى تكاتف المجتمع الدولي لمواجهة الإرهاب و اجتثاثه من جذوره".

وأعربت الوزارة عن خالص تعازي دولة الإمارات وصادق مواساتها لأسرة الشهيد و لحكومة وشعب الأردن الشقيق متمنية الشفاء العاجل للجرحى في هذا العمل الإرهابي الآثم.

وأعلنت وزارة الداخلية الأردنية، أن عبوة ناسفة بدائية الصنع كانت وراء انفجار حافلة الدرك في الفحيص، الذي أدى إلى مقتل رقيب وإصابة 6 من أفراد الدورية، في حادث وصفه رئيس الوزراء عمر الرزاز بالعمل الإرهابي.

وأظهرت الصور من موقع الحادث تعرض عدد من المركبات الأمنية لأضرار مختلفة نتيجة الانفجار.

ووفقا لشهود عيان كانوا يتواجدون في ساحة المهرجان الذي يقام في مدينة الفحيص غرب العاصمة عمان، فإن صوت الانفجار كان مدويا، حيث سمع في أرجاء المنطقة.