أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أعلنت المرجعيات الدينية في المسجد الأقصى، الجمعة، عن اعتصام مفتوح على أبواب المسجد حتى إعادة فتحه، بعدما أغلقته الشرطة الإسرائيلية بعد مواجهات مع محتجين فلسطينيين.

وقال الناطق باسم دائرة الأوقاف الإسلامية في تصريح صحفي إن "الشرطة قامت بإغلاق أبواب المسجد القبلي بالسلاسل الحديدية، كما أغلقت الأبواب الرئيسية للحرم الشريف بعد انتهاء صلاة الظهر (الجمعة) وطردت المصلين".

وعقب الإغلاق، اقتحم  رئيس بلدية القدس نير بركات المسجد الأقصى وسط حراسة مشددة من القوات الإسرائيلية.

وأصيب عشرات المصلين، الجمعة، بجروح وحالات اختناق، من جراء إطلاق قوات وشرطة الاحتلال الإسرائيلي الرصاص المعدني وقنابل الصوت والغاز المسيل للدموع، تجاههم عقب اقتحامها لباحات المسجد الأقصى المبارك، كما اعتدت بوحشية على حراس المسجد، حسبما أوردت وكالة الأنباء الفلسطينية.

وذكرت مصادر طبية فلسطينية أن 40 إصابة سجلت داخل المسجد الأقصى تعرض خلالها المصلون لشظايا قنابل الغاز والصوت الحارقة التي أطلقتها قوات الاحتلال الإسرائيلي صوب المصلين.

وأضافت المصادر أن معظم الإصابات طفيفة ويجري علاجها في المكان مع نقل عدد منها إلى مشافي القدس المحتلة.