أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قتل وأصيب العشرات في هجمات انتحارية وتفجيرات استهدفت، صباح الأربعاء، مدينة السويداء السورية، وقرى ومناطق تقع شرق وشمال المحافظة، بالتزامن مع مواجهات بين قوات النظام وداعش، وفق ما قالت مصادر عدة.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن 4 انتحاريين فجروا أنفسهم "في منطقة المسلخ وبالقرب من سوق الخضار ودوار المشنقة ودوار النجمة" في مدينة السويداء.

كما استهدفت تفجيرات مناطق في ريفي السويداء الشرقي والشمالي الشرقي، وفق المرصد، الذي أشار إلى أن عدد الضحايا في المدينة والريف بلغ أكثر من 100 قتيل وجريح.

أما قناة الإخبارية السورية، فقد نقلت عن سلطات الصحة قولها إن عدة هجمات أسفرت عن سقوط 38 قتيلا على الأقل وإصابة 37 آخرين في السويداء وقرى إلى شمال شرق المدينة.

وبالتزامن مع التفجيرات، استمرت الاشتباكات العنيفة على محاور عدة في محافظة السويداء، بين المسلحين الموالين لقوات النظام وتنظيم داعش المتشدد.

وأوضح المصدر أن قوات النظام تسعى إلى "استرجاع السيطرة على القرى والمواقع التي خسرها خلال الساعات القليلة الفائتة لصالح عناصر التنظيم".

وكان داعش بدأ "هجماتهم بالتزامن مع التفجيرات الانتحارية بمدينة السويداء، إذ هاجم قرى الشبكي والشريحي والمتونه ورامي والسويمرة وتيما ودوما ونقاط ومواقع أخرى في المنطقة".

و"تمكن خلالها عناصر التنظيم من السيطرة على دوما والشبكي والشريحي وتل البصير"، قبل أن يسترجع المسلحون الموالون للنظام مواقع كانوا قد "خسروها خلال الساعات الفائتة"، طبقا للمصدر.