أبوظبي - سكاي نيوز عربية

دعا الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش الفلسطينيين والإسرائيليين إلى تفادي "نزاع مدمر جديد" بعد تصعيد العنف بين إسرائيل وقطاع غزة ما أسفر عن مقتل أربعة فلسطينيين وجندي إسرائيلي.

وقال غوتيريش "أبدي قلقي البالغ حيال هذا التصعيد الخطير للعنف في غزة وجنوب إسرائيل. من واجب جميع الأطراف أن تتفادى بإلحاح خطر نزاع جديد مدمر".

وأضاف "أطالب حماس والناشطين الفلسطينيين بالكف عن إطلاق صواريخ وبالونات حارقة وعدم الانجرار لاستفزازات على طول الخط الفاصل" بين إسرائيل وقطاع غزة.

وتابع "على إسرائيل أن تظهر ضبطا للنفس لتجنب إشعال الوضع".

وخلص الأمين العام للمنظمة الدولية "أشجع جميع الأطراف على العمل مع الأمم المتحدة، وخصوصا منسقها الخاص (نيكولاي ملادينوف) لإيجاد مخرج لهذا الوضع الخطير. إن أي تصعيد جديد يعرض حياة الفلسطينيين والإسرائيليين للخطر ويفاقم الكارثة الإنسانية في غزة ويقوض الجهود الراهنة لتحسين ظروف الحياة والمساعدة في عودة السلطة الفلسطينية إلى غزة".

وفي رسالة وجهها السبت إلى مجلس الأمن، اعتبر السفير الإسرائيلي لدى الأمم المتحدة داني دانون أن "حماس مسؤولة وحدها عن التصعيد" الذي أسفر عن مقتل جندي إسرائيلي في "هجوم لم تتسبب به" إسرائيل.

وطالب في رسالته التي نشرت في إطار بيان، "مجلس الأمن والمجتمع الدولي بإدانة حماس من دون تردد".

أنطونيو غوتيريش