أبوظبي - سكاي نيوز عربية

نظم مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، الخميس، رحلة ترفيهية لأطفال كانت ميليشيات الحوثي الإيرانية قد جندتهم قبل أن ينقذهم التحالف العربي.

وقال المركز إن الرحلة شملت "27 طفلاً مجنداً ومتأثراً"، ونظمت إلى "سد مأرب والمواقع السياحية والتاريخية بمدينة مأرب".

ونظمت الرحلة ضمن أنشطة مشروع إعادة تأهيل الأطفال المجندين والمتأثرين بالحرب في اليمن، الناجمة عن الانقلاب الحوثي.

وشمل برنامج الرحلة معبد أوام وعرش بلقيس التاريخي، الذي يمتد آلاف السنين كدلالة على عظمة الإنسان في محافظة مأرب.

وشملت الرحلة مسابقات ثقافية وتعليمية على ضفاف سد مأرب العظيم، هدفت إلى إخراج الأطفال إلى مساحة أكبر من الترفيه واللعب.

وذلك ضمن البرنامج التأهيلي النفسي والاجتماعي الذي يخضع الأطفال له برعاية من مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، وتنفيذ مؤسسة وثاق للتوجه المدني.

ويخضع 27 طفلاً من عدة محافظات للجمهورية للدورة الأولى من المرحلة الخامسة والسادسة من مشروع إعادة تأهيل الأطفال المجندين والمتأثرين بالحرب.

وتهدف المرحلتان إلى إعادة تأهيل 80 طفلاً مجنداً ومتأثراً.

وفي المراحل السابقة عمل مركز الملك سلمان على إعادة تأهيل 161 طفلاً مجنداً، ضمن الخطة التي تستهدف إعادة تأهيل 2000 طفل في اليمن.