أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قالت وكالة "رويترز"، الجمعة، إنها حصلت على تقرير أولي لمنظمة حظر الأسلحة الكيماوية يظهر استخدام غاز الكلور في الهجوم على مدينة دوما في سوريا بأبريل الماضي، مما أسفر حينه عن مقتل عشرات المدنيين.

وأكد التقرير العثور على مواد كيماوية عضوية مختلفة تحتوي على الكلور في عينات أخذت من موقعين، لكنه أشار إلى أنه لم يتم العثور على أدلة على استخدام غازات أعصاب.

وكانت منظمة حظر الأسلحة الكيماوية أرسلت بعثة لتقصي الحقائق إلى دوما في منتصف أبريل بعد نحو أسبوع من الهجوم الذي وقع في السابع من الشهر نفسه في الجيب القريب من دمشق، الذي كانت تسيطر عليه المعارضة.

ودفع الهجوم على دوما الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا إلى شن ضربة صاروخية ضد مواقع تابعة للنظام السوري، بعد أن حملته مسؤولية الهجوم.

وطبقا للمرصد السوري لحقوق الإنسان وناشطين معارضين، فإن الهجوم الكيماوي في دوما أسفر عن مقتل أكثر من 150 مدنيا، بينهم أطفال أصيبوا بحالات اختناق بعد تعرض البلدة لقصف جوي.