أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أعلن التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن، السبت، عن إحباط محاولة هجوم بحري لميليشيات الحوثي الإيرانية باستخدام زوارق صيد مدنية في عرض البحر الأحمر.

وقال التحالف العربي إنه صادر القوارب المعادية، التي كانت تخطط للهجوم على قوات التحالف، وعلى متنها رشاش ثقيل وعدد من صواريخ "آر بي جي" والصواريخ المحمولة.

وتأتي هذه الحادثة عقب سيطرة قوات الجيش اليمني وبإسناد من التحالف العربي على ميناء حبل الواقع بالقرب من مديرية عبس شمالي محافظة حجة، إذ يحاول المتمردون الحوثيون وقف تقدم القوات اليمنية المشتركة.

وفي تطور آخر، أعلن التحالف العربي عن منح تصريح لسفينة تحمل المشتقات النفطية في للدخول إلى ميناء الحديدة، في إطار الدعم الإنساني للمدنيين في المدينة.

وأفاد التحالف بوجود 6 سفن في ميناء الحديدة تقوم بتفريغ حمولتها من المواد الإغاثية لسكان المدينة، مشير إلى أن هناك 8 سفن أخرى تنتظر الدخول إلى الميناء نفسه أيضا.

وأشار التحالف إلى أن هناك سفينة موجودة في ميناء الصليف وأخرى تنظر الدخول إلى الميناء بعد منحهما التصاريح اللازمة للرسو في الميناء.

مفاقمة الأزمة الإنسانية

وفي وقت سابق، حمّل المتحدث باسم تحالف دعم الشرعية في اليمن، العقيد الركن تركي المالكي، الميليشيات الانقلابية، مسؤولية تعطيل دخول السفن إلى ميناء الحديدة، مشيرا إلى تعمد الحوثيين مفاقمة الأزمة الإنسانية في المدينة.

وقال المالكي إن تصاريح السفن المتوجهة إلى الموانئ اليمنية، سواء الخاضعة لسيطرة الحكومة الشرعية أو الانقلابيين، لم تتوقف منذ بداية العمليات العسكرية.

وشدد المالكي على أن "الحوثي لا يعطل فقط العمل الإنساني، لكنه يهدد أيضا سلامة السفن المتجهة إلى الموانئ. هناك رغبة في إحجام رجال الأعمال والتجار عن استيراد المواد الأساسية والمشتقات النفطية إلى اليمن وإيجاد سوق سوداء، واستخدام الجانب الإنساني أمام المنظمات الدولية".