أمر رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، الخميس، بالتنفيذ الفوري لأحكام الإعدام الصادرة بحق "إرهابيين"، في قرار يبدو ردا على إعدام تنظيم داعش رهائن لديه.

وأورد بيان رسمي أن العبادي أمر بـ"إنزال القصاص العادل فورا بالإرهابيين المحكومين بالإعدام الذين اكتسبت أحكامهم الدرجة القطعية".

والأحكام القطعية هي التي رفض فيها الاستئناف، وصادقت عليها رئاسة الجمهورية.

ويأتي ذلك بعدما توعد العبادي في وقت سابق، الخميس، بالاقتصاص من مسلحين متورطين بإعدام مجموعة من الرهائن عثرت القوات الأمنية على جثثهم، الأربعاء.

ونشرت وكالة "أعماق" الدعائية التابعة لتنظيم داعش، السبت الماضي، فيديو عبر تطبيق "تلغرام"، تهدد فيه عناصر من التنظيم المتطرف بإعدام 6 أشخاص، ما لم يتم إطلاق سراح "المعتقلات من أهل السنة" خلال 3 أيام. 

ويشير الفيديو في بدايته إلى أن المعتقلين من عناصر الشرطة العراقية وقوات الحشد الشعبي، وقد أسرهم التنظيم على طريق بغداد كركوك.

وقال العبادي خلال اجتماع في قيادة العمليات المشتركة بحضور وزيري الداخلية والدفاع إن "قواتنا الأمنية والعسكرية ستقتص بقوة من الخلايا الإرهابية"، لافتا إلى أنه "يوم أمس شهد ضربة ناجحة على 5 مواقع إرهابية أدت إلى القضاء على أعداد كبيرة من الدواعش".