أصدرت الشبكة السورية لحقوق الإنسان تقريرا بمناسبة اليوم العالمي لمساندة ضحايا التعذيب، وثقت فيه مقتل 13197 من المدنيين في سوريا بسبب التعذيب، منذ مارس 2011 وحتى يونيو 2018.

ووفقا للتقرير الذي حمل عنوان "بعيداً عن الأنظار" فإن من بين الضحايا 13197 هناك 167 طفلا و59 سيدة، في حين لا يزال ما لا يقل عن 121,829 شخصا قيد الاعتقال التعسفي أو الاختفاء القسري منذ مارس 2011، قرابة 87 في المئة منهم لدى النظام.

وأكد التقرير سقوط ما لا يقل عن 31 شخصا بينهم طفل واحد و13 سيدة بسبب التعذيب في مراكز الاحتجاز التابعة لتنظيم "داعش" الإرهابي.

وأضافت الشبكة عبر تقريرعا أنه وفي محاولته للتستر على جرائمه، ينكر النظام السوري ارتكابه عمليات التعذيب في مراكز احتجازه، كما أنه يقوم بإصدار بيانات الوفاة لمختفين كانوا محتجزين لديه على أنهم ماتوا بسبب أزمات قلبية أو توقف تنفس مفاجئ.