أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قتل عشرات الحوثيين على أكثر من محور في مواجهات وغارات للتحالف العربي، في وقت استمر فيه المتمردون بمحاولات اتخاذ المدنيين دروعا بشرية على جبهة الساحل الغربي.

وقالت مصادر ميدانية لـ"سكاي نيوز عربية" إن 45 من ميليشيات الحوثي الايرانية قتلوا في مواجهات جديدة مع القوات المشتركة وغارات للتحالف خلال الساعات الأربع وعشرين الماضية في الساحل الغربي.

وشنت مدفعية المقاومة المشتركة والتحالف قصفا مكثفا على مواقع الحوثيين في جنوب الجراحي وغربي التحيتا، وامتدت الضربات إلى الجهة الشرقية من مزارع النخيل وشرق مطار الحديدة.

ومع تقدم القوات المشتركة المدعومة من التحالف باتجاه الحديدة، منعت الميليشيات الحافلات، التي تقل عشرات الأسر، من النزوح من المدينة إلى المحافظات الأخرى، وفق ما أضافت المصادر.

وقطعت الميليشيات أيضا المنفذ الوحيد للمدنيين في شارع الستين بالمدينة بالخرسانات الإسمنتية والحاويات، وأجبرتهم على العودة إلى المدينة لتتخذ منهم دروعا بشرية في حربها العبثية ضد اليمنين.

جبهة شمال اليمن

في غضون ذلك، حققت قوات الشرعية اليمنية، مسنودة بالتحالف العربي، تقدما جديدا في محور الملاحيط بمديرية الظاهر جنوبي، غرب محافظة صعدة، شمال غربي البلاد.

وذكرت مصادر عسكرية يمنية أن قوات الجيش تواصل تقدمها الميداني في جبهة الملاحيط، لليوم الخامس على التوالي، وتمكنت الاثنين من تحرير عدد من المواقع والجبال المهمة في منطقة المشابيح القريبة من سوق الملاحيط.

واستهدفت مقاتلات التحالف العربي مواقع وتعزيزات لمليشيا الحوثي الانقلابية في جبال الخرشعي ومواقع أخرى، وهو ما كبد المتمردين خسائر كبيرة في العتاد والأرواح.