قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، السبت، إن جيشه وجه ضربة جوية لاجتماع لحزب العمال الكردستاني في جبال قنديل العراقية، معربا عن اعتقاده أن عناصر قيادية أصيبت في الغارات.

وكثف الجيش التركي أخيرا غاراته الجوية شمال العراق مستهدفا قواعد حزب العمال الكردستاني في قنديل القريبة من الحدود العراقية الإيرانية، حيث تشتبه أنقرة بوجود قياديين من الحزب المصنف إرهابيا في تركيا.

وأعلنت أنقرة القوات التركية انتشرت على عمق نحو 30 كيلومترا داخل شمال العراق في منطقة ليست بعيدة عن قنديل.

وقال إردوغان في مقابلة مع محطة "كنال.7" التلفزيونية إن طائرات حربية قصفت نقطة لقاء في جبال قنديل التي يُعتقد أن قياديين من حزب العمال الكردستاني يتمركزون فيها.

وأضاف أن الجيش سيعلن نتيجة الهجمات الجوية خلال الساعات المقبلة.

ولفت الرئيس التركي : "بأحدث العمليات نكون قد ضربنا نقطة تجمع مهمة جدا لهم. لم نتلق النتائج بعد ولكن من المؤكد أنهم أصيبوا".