تمكنت قوات المقاومة اليمنية المشتركة بدعم وإسناد من قوات التحالف العربي لدعم الشرعية، السبت، من أسر أكثر من 80 عنصرا من ميليشيات الحوثي الإيرانية خلال إحباط محاولة تسلل لهم باتجاه الخط الساحلي غربي التحيتا في جبهة الساحل الغربي.

وأكدت مصادر عسكرية أن الميليشيات المتمردة منيت بخسائر كبيرة خلال تسللها إلى الخط الساحلي، حيث قتل 35 حوثيا وجرح العشرات.

وخلال عمليات الجمعة، أحبطت القوات اليمنية المشتركة محاولة تسلل لميليشيات الحوثي الإيرانية في منطقة الفازة غربي مديرية التحيتا في جبهة الحديدة بالساحل الغربي للبلاد.

وأجبرت القوات اليمنية المشتركة الميليشيات الحوثية على التراجع بعد تكبيدها خسائر فادحة، وفق ما ذكرت مصادر "سكاي نيوز عربية".

وكانت الميليشيات تسعى من وراء هذا الهجوم إلى تخفيف الضغط عن جبهات الأطراف الجنوبية لمدينة الحديدة، بعد التقدم الكبير الذي حققته القوات اليمنية المشتركة.

ويأتي هذا التطور بعد ساعات قليلة من الإعلان عن مقتل 128 مسلحا حوثيا في غارات للتحالف العربي ومواجهات مع القوات اليمنية المشتركة جنوبي مدينة الحديدة خلال اليومين الماضيين.

وكثفت طائرات التحالف العربي غاراتها على مواقع المتمردين الحوثيين ضمن العملية العسكرية لتحرير مدينة الحديدة من أيدي الميليشيات الحوثية المدعومة من إيران.

من جانبه، أشار الناشط الحقوقي اليمني، فيصل المجيدي، إلى أن ميليشيات الحوثي تلفظ أنفاسها في معركة الحديدة غربي اليمن.

وكشف أن زعيم الحوثيين عبد الملك الحوثي دعا لجلب المرتزقة للمشاركة في المعارك، مضيفا أن العمليات تتركز حاليا على قطع خطوط الإمداد والتموين عن الحوثيين.