أكد وزير الخارجية السعودي عادل الجبير أن مبادرة العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز في دعم الأردن من خلال عقد قمة رباعية، والمقررة الأحد في مدينة مكة المكرمة، تؤكد سعي الرياض لاستقرار الدول العربية.

وقال الجبير في تغريدة له على حسابه على تويتر: "‏مبادرة سيدي خادم الحرمين الشريفين في دعم الأردن الشقيق، وتواصله مع قادة دولة الامارات ودولة الكويت لعقد اجتماع دعم الأردن بمكة المكرمة ليتجاوز هذا البلد العزيز أزمته تؤكد سعي المملكة المتواصل لتنعم الدول العربية وشعوبها بالاستقرار والتنمية."

وفي تغريدة له على حسابه على تويتر، أعرب الرئيس المصري عن تقديره لاهتمام العاهل السعودي لعقد اجتماع مكة لمناقشة سبل دعم الأردن.

وثمن السيسي جهود خادم الحرمين الشريفين الحثيثة لتعزيز التضامن العربي ودعم المواقف العربية على الأصعدة كافة، "سائلا المولى عز وجل له السداد والتوفيق فيما يصبو إليه من دعم استقرار للأردن الشقيق."

ووجه الرئيس السيسي تحية تقدير واعتزاز للعاهل الأردني على جهوده الرامية لحفظ الأمن والاستقرار بالأردن.

من جهته، ثمن الملك عبدالله المبادرة السعودية معربا عن تقديره لدعوة الملك سلمان لعقد اجتماع في مكة المكرمة، بهدف بحث سبل دعم الأردن اقتصاديا.

وفي الرياض، أكد وزير الشؤون الإسلامية الشيخ عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ، أن دعوة الملك سلمان تجسد "ريادة المملكة ومواقفها الثابتة والمشرفة تجاه أشقائها العرب والمسلمين، كما أنها تمثل خلقاً سعودياً أصيلاً."