أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان،السبت، إن اشتباكات عنيفة تدور في مدينة البوكمال بمحافظة دير الزور (شمال شرقي سوريا)، بين تنظيم داعش من جهة وقوات النظام وميليشيات موالية له من جهة أخرى.

وبحسب المرصد الحقوقي، فإن تنظيم داعش تراجع إلى الأطراف الشمالية المحاذية لضفة الفرات الغربية والأطراف الغربية للمدينة، وسط محاولات من قوات النظام لمحاصرة عناصر التنظيم في أطراف المدينة وإنهاء وجودهم.

وأسفرت المعارك المتواصلة منذ فجر الجمعة، عن وقوع قتلى وجرحى من الطرفين، حيث ارتفع عدد قتلى النظام والميليشيات الموالية له إلى 30، فيما فقد تنظيم داعش 22 قتيلا، أقدم عشرة منهم على تفجير أنفسهم بعربات وأحزمة ناسفة.

وكان داعش سيطر، الجمعة، على أجزاء من البوكمال، المحاذية للحدود العراقية، بعد هجوم تخلله 10 عمليات انتحارية، وفق المرصد.

ويعد هجوم داعش الأعنف من نوعه منذ استعادة مدينتي البوكمال والميادين في دير الزور، خلال ديسمبر من العام الماضي، واستقدم جيش النظام تعزيزات العسكرية للتعجيل بطرد مقاتلي داعش.