أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قالت جامعة حران التركية، الأربعاء، إنها ستفتح فرعا لها في أحد المناطق الواقعة شمالي سوريا، الخاضعة لسيطرة الجيش التركي وحلفائه من المعارضة السورية المسلحة، مما يعمق دور أنقرة في منطقة تسيطر عليها منذ نحو عامين.

وشنت تركيا عملية أطلقت عليها اسم "درع الفرات" في عام 2016 لطرد تنظيم داعش والمقاتلين الأكراد السوريين من أراض في شمال سوريا، غربي نهر الفرات، بما في ذلك مناطق الباب والراعي وجرابلس.

وقالت جامعة حران الواقعة في إقليم شانلي أورفا الجنوبي الشرقي، إنها تستعد لفتح فرع في منطقة الباب من أجل "خدمة الطلاب" في البلدات الواقعة تحت السيطرة التركية، حسب ما ذكرت وكالة رويترز.

وقالت وكالة الأناضول للأنباء، التي تديرها الدولة، إن التدريس بالجامعة سيكون باللغات التركية والعربية والإنجليزية.

وقالت الجريدة الرسمية في تركيا، الثلاثاء، إن مجلس الوزراء التركي وافق على افتتاح مدرسة ثانوية للتعليم المهني في جرابلس، تابعة لجامعة غازي عنتاب.