أبوظبي - سكاي نيوز عربية

تمكن الجيش الوطني الليبي من تحقيق تقدم استراتيجي جديد في معركة تحرير درنة من الإرهاب، وذلك بعد أن استعاد السيطرة على مرفأ حيوي.

وقالت مصادر ميدانية  لـ"سكاي نيوز عربية" إن قوات الجيش استعادت السيطرة على ميناء مدينة درنة من قبضة تنظيم القاعدة الإرهابي.

ويأتي ذلك غداة سيطرة الجيش الليبي على 75 بالمئة من مساحة درنة، مع استمرار مطاردة فلول الإرهابيين في المدينة.

وكان مصدر عسكري قد أكد أن القوات الخاصة استعادت بالكامل منطقة الساحل الشرقي لمدينة درنة من قبضة تنظيم القاعدة.

وفي غرب المدينة أيضا، ذكرت مصادر عسكرية أن الجيش الوطني سيطر على معسكر الصاعقة وكلية الشرطة، إثر مواجهات أسفرت عن سقوط قتلى في صفوف الإرهابيين.

من جانبه، أعلن القائد العام للجيش الليبي، المشير خليفة حفتر، انطلاق المرحلة الثانية من عملية تحرير مدينة درنة من الجماعات الإرهابية، مشيدا بدور قوات الجيش في محاربة الإرهاب.

وأكد في كلمته تلقي الأعداء من التنظيمات الإرهابية لضربات موجعة من الجيش الليبي ضيقت الخناق عليهم في ضواحي درنة ومحيطها.

يذكر أن الجيش الليبي أطلق مؤخرا عملية عسكرية في "درنة" لتحريرها من قبضة تنظيمات إرهابية تسيطر عليها منذ 2011.

تقدم كبير للجيش الليبي في درنة