أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قال الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، السبت، إن ملفات وقضايا التعليم والصحة في مقدمة اهتمامات المرحلة المقبلة، مشيرا إلى أنه سيقوم بطرح مشاريع وبرامج عدة من شأنها الارتقاء بهوية المواطن المصري.

وأكد السيسي على أن "قبول الآخر وإيجاد مساحات مشتركة فيما بيننا سيكون شاغلي الأكبر لتحقيق التوافق والسلام المجتمعي (..) ولن أستثنى من تلك المساحات المشتركة إلا من اختار العنف والإرهاب والفكر المتطرف".

وفي بداية كلمة ألقاها عقب أداء اليمين الدستورية لولاية ثانية، طلب السيسي من النواب الوقوف دقيقة حدادا على أرواح مئات من رجال الجيش والشرطة قتلهم المتشددون خلال السنوات الماضية في شمال سيناء.

وقال السيسي: "قيادة دولة بحجم مصر أمر لو تعلمون عظيم"، مضيفا أنه رئيس لكل المصريين من اتفق معه أو اختلف وسيعمل على تحقيق صالح الدولة المصرية.

وأوضح أن تكاتف الشعب المصري ضرورة لمواجهة التحديات والمعوقات التي تواجه الدولة المصرية، مطالبا بأهمية بناء الإنسان المصري بدنيا وعقليا وثقافيا.

يذكر أن الولاية الثانية للرئيس المصري عبدالفتاح السيسي هي الأخيرة له بنص الدستور.