أبوظبي - سكاي نيوز عربية

اعتبر متحدث باسم قوات سوريا الديمقراطية، الخميس، أن الخيار العسكري في سوريا ليس حلا للأزمة السورية.

وطالب كينو غابرييل المتحدث باسم "سوريا الديمقراطية" بنظام ديمقراطي يكفل الحقوق العرقية والدينية.

ونقلت "رويترز" عن غابرييل قوله إن "أي حل عسكري يخص قوات سوريا الديمقراطية سوف يؤدي إلى مزيد من الخسارة والدمار والصعوبات بالنسبة للشعب السوري".

وجاءت تصريحات المتحدث ردا على مقابلة للرئيس السوري بشار الأسد على قناة "روسيا اليوم" قال فيها: "إن الدولة ستستعيد مساحات من شمال وشرق سوريا تسيطر عليها قوات سوريا الديمقراطية سواء عن طريق المفاوضات أو بالقوة".

وذكر الأسد في مقابلته أن النظام بدأ "بفتح الأبواب أمام المفاوضات" مع قوات سوريا الديمقراطية وهي تحالف يهيمن عليه فصيل كردي يسيطر على مساحات من شمال وشرق سوريا، حيث تتمركز قوات أميركية.

وأورد الأسد "هذا هو الخيار الأول. إذا لم يحدث ذلك، سنلجأ إلى تحرير تلك المناطق بالقوة. وعلى الأميركيين أن يغادروا، وسيغادرون بشكل ما".