أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أعلن الجيش الجزائري، الأربعاء، أنه جرى القضاء على إرهابي "خطير" بمنطقة عين الدفلى غربي الجزائر، مضيفا أن إرهابيا آخر سلّم نفسه للسلطات العسكرية بمنطقة تمنراست جنوبي البلاد.

وقال الجيش في بيان له أن قوات تابعة له تمكنت خلال عملية عسكرية أمس الثلاثاء من القضاء على إرهابي في بلدية حمام ريغة بمنطقة عين الدفلى والاستيلاء على سلاح من نوع "كلاشينكوف" وكمية من الذخيرة.

وأضاف أن إرهابيا خطيرا يدعى توجي مهدي والمقلب بـ"أبو بكر" قام بتسليم نفسه للسطات العسكرية بالناحية السادسة في منطقة تمنراست جنوبي البلاد وكان بحوزته سلاح كلاشينكوف وذخيرة.