أبوظبي - سكاي نيوز عربية

سيطرت قوات المقاومة اليمنية، بإسناد من القوات المسلحة الإماراتية العاملة ضمن التحالف العربي على نصف مديرية الدريهمي بمحافظة الحديدة غربي اليمن، الأحد، في إنجاز ميداني جديد.

وقال مراسلنا إن قوات المقاومة سيطرت على نحو 50 في المئة من المديرية القريبة من ميناء الحديدة.

وذكرت وكالة الأنباء الإماراتية أن المقاومة الوطنية وألوية العمالقة والمقاومة التهامية وبمشاركة وإسناد فاعل من القوات المسلحة الإماراتية تكمنت من الوصول إلى منطقة الدريهمي وطرد الميليشيات الحوثية التي خلفت وراءها الكثير من أسلحتها ومعداتها.

إلى ذلك، قـتل 64 من ميليشيات الحوثي الإيرانية، وأُصيب العشرات، في مواجهات مع قوات المقاومة في جبهات متفرقة من الساحل الغربي لليمن.

وتتابع قوات المقاومة، التقدم نحو مواقع عدة غربي الحسينية، بالتزامن مع عملية تطهير في الجهة الغربي من مركز التحيتا.

يأتي ذلك بينما قصفت طائرات التحالف العربي، مواقع متفرقة للمتمردين في جبهة الساحل الغربي.

ومنذ إعلان إطلاق معركة تحرير الحديدة، قبل أسابيع قليلة، حققت قوات المقاومة، تقدماً يوصف بالأكبر والأسرع، منذ تحرير عدن ومناطق الجنوب، واستطاعت تحرير أهم مناطق الساحل الغربي، على الطريق إلى مدينة الحديدة ومديريات غرب تعز.

على مشارف الحديدة
1 / 4
على مشارف الحديدة
2 / 4
تقدم سريع للمقاومة على جبهة الساحل الغربي
3 / 4
مناطق السيطرة في اليمن
4 / 4
أقل من 40 كيلومترا عن الحديدة