هددت الولايات المتحدة سوريا، الجمعة، باتخاذ "إجراءات حازمة ومناسبة" ردا على انتهاكات وقف إطلاق النار، قائلة إنها تشعر بقلق بشأن تقارير أفادت بقرب وقوع عملية عسكرية في إحدى مناطق عدم التصعيد في شمال غرب البلاد.

وحذرت واشنطن أيضا الرئيس السوري بشار الأسد من توسيع نطاق الصراع.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية هيذر ناورت، في بيان: "ستتخذ الولايات المتحدة إجراءات حازمة ومناسبة ردا على انتهاكات نظام الأسد بوصفها ضامنا لمنطقة عدم التصعيد تلك مع روسيا والأردن".

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان ومقره بريطانيا ذكر، الأربعاء، أن قوات النظام السوري التي حققت للتو انتصارها، الأسبوع الماضي، ضد أحد جيوب تنظيم داعش في جنوب دمشق بدأت في التحرك لمحافظة درعا بجنوب سوريا.

وقالت وسائل الإعلام الحكومية في سوريا إن طائرات حكومية أسقطت منشورات على مناطق يسيطر عليها مقاتلو المعارضة في درعا، تحث المقاتلين على إلقاء السلاح.