أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أعلنت وزارة الخارجية التركية أن وفدا من الولايات المتحدة سيجري محادثات، الجمعة، في تركيا مع مسؤولين محليين بشأن مدينة منبج السورية التي يسيطر عليها الأكراد.

وتسيطر على مدينة منبج شمال سوريا وحدات حماية الشعب الكردية، التي تقول أنقرة إنها الفرع "الإرهابي" لحزب العمال الكردستاني المحظور في تركيا.

وللولايات المتحدة تواجد عسكري في منبج، وقدمت الدعم العسكري للمقاتلين الأكراد في حربهم ضد تنظيم داعش، الأمر الذي يثير غضب المسؤولين الأتراك.

وبعد أن اطلقت تركيا عملية حدودية مستهدفة وحدات حماية الشعب، في جيب عفرين بشمال سوريا في يناير الماضي، هدد الرئيس رجب طيب أردوغان بتوسيع العملية إلى منبج، ما أثار مخاوف من مواجهة بين القوات التركية والأميركية.

وتسببت العملية أيضا بتوتر بين الحليفين، بعد أن حضت واشنطن تركيا على "ضبط النفس"، وقالت إن ذلك يمكن أن يضر بالحرب ضد مقاتلي داعش.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية التركية، هامي أكسوي للصحافيين الجمعة إن المسؤولين الأميركيين يزورون تركيا في إطار مجموعة عمل حول سوريا.